السبت 13 أبريل 2024

قصة صون النعمه قبل ان ټندم

موقع أيام نيوز

صون النعمة قبل أن ټندم. هذي الجملة قالها صديقا لصديقه .عندما أنعم الله عليه بالخيرات والاموال والبنون ...سأروي لكم القصة من البداية ..وسنتعرف على أحداث القصة بالتفاصيل ..قصة جميلة وحقيقية ومعبرة جدا ....
يقول راوي القصة. كان لي جارا فقيرا جدا وكان يعمل جنديا في البحرية. وكنت أعمل معلما في أحد المدارس في المدينة 
وكانت حالتهم المادية سيئة جدا. لقد كان يعيش مع أمه ووالده وأخته حياة صعبه جدا ..وكنت دائما أقرضه المال الى أخر الشهر ثم يعيدها عندما يقبض راتبه 
وبعد مرور سنين جاء نصيب لأخته وتم الموافقة عليه وزفها لزوجها دون أن يقيم لها أي مراسم زفاف فكان قد خبأ مهر أخته.. وبعد أيام تقدم لفتاة وتزوج بها. وبعد شهور حملت زوجته. وكبرت معانتهم أكبر من السابق لدرجة أنهم كانوا يتناولون وجبة في اليوم ...
فأقتربت زوجته على الولادة .وبعد أيام قليله أنجبت طفلا ..لقد جائهم الطفل مبشرا بالخير لوالديه ..بعد أيام عرضت الشرطة البحرية على الجنود منحه دورة تعليمية الى أحد الدول لمدة عامين ..فقدم صديقي عدنان الى قيادته ..وقاموا بتسجيل الجنود الذين قدموا الى الذهاب 



فأخذ عدنان زوجته وأبنه وتركهما في بيت عائلة زوجته وطلب مني أن أرعى أسرته في فترة غيابه ..فقلت له لا تقلق أنهم مثل عيلتي. ..وبعد أيام سافر . قضى كل الفترة في التدريب والتعليم في الخارج ..وعندما أنتهت المدة 
 الجنود تم ترقيتهم ومدوا لهم في المنحه للحصول على رتبة قائد ..فشعرت بالسعادة وقلت بالتوفيق يا صديقي فأنت تستاهل هذي الترقية .. قضى عامين أخرين أيضا ..وعندما أنتهت المدة عاد وكان قد تغير تماما. وتم ترقيته برتبة قائد ومسؤول عن القيادة. وتم تسليمه تولي 
وبعد ستة أشهر قام بشراء منزلا كبيرا
وسيارة. وكان يصرف الكثير من الأموال في أشيئاء تافهه وليس لها معنى ..لقد كان يصرف في اليوم الواحد ما يكفي أطعام ثلاث أسر كاملة لمدة يومين .
ولكن كان رده أنا لا أهدر المال في أشياء حرام .
فكنت أقول له لماذا لا تستثمر الأموال التي تذهب هدر وتستفيد منها في المستقبل. فلديك أبناء وقد تنفعهم في الأيام القادمة 
وذات يوما ذهبنا الى أحد المطاعم. فتوقف بسيارته أمام